byanat
وقفة احتجاجية للحزب الجمهوري الاتحادي في تعز تطالب برفع الحصار الحوثي عن مدينة تعز

2022-05-24

خاص- الدائرة الإعلامية
24 مايو 2022م
نظم أعضاء الحزب الجمهوري الاتحادي اليمني اليوم الوقفة الاحتجاجية الأولى في محافظة تعز ، الثلاثاء الموافق 24 مايو 2022م في جولة منفذ زيد الموشكي (بجوار مدرسة زيد الموشكي) تحت شعار #ارفعوا_الحصار_عن_تعز. وذلك من أجل المطالبة برفع الحصار الحوثي عن مدينة تعز.
وألقى الحزب بيان يستنكر استمرار الحصار الحوثي على مدينة تعز عبر ممثله رئيس اللجنة التنظيمية بالحزب لمظاهرات رفع الحصار عن تعز، الزميل أكرم مختار عبده النجار.
أستنكر بيان الحزب وبشدة استمرار الحصار الذي تفرضه المليشيا الحوثية الإرهابية على مدينة تعز لأكثر من سبع سنوات، واصفا ما يواجهه فيها أكثر من أربعة مليون مواطن من ظروف ماساوية نتيجة الحرب ومدى تفاقم الوضع المعيشي والإنساني في ظل تقاعس أممي متعمد، وتعاطي لاإنساني يعتبر رفع الحصار وفتح الطرق الرئيسية قضية ثانوية.
واوضح البيان: "لقد تسبب حصار مدينة تعز حدوث أسوء كارثة إنسانية تواجهها المدينة الأكثر كثافة سكانية، حيث يعيش 75% من مواطنيها أوضاع مأساوية بسبب إغلاق المنافذ الرئيسية للمدينة وبحسب بيانات ملف التنميط الحضري: يصل ارتفاع أسعار المواد الغذائية إلى أكثر من 32% بسبب تكاليف النقل فقط، وتكبد ابناء تعز خسائر بالأرواح وأخرى مالية تقدر بالمليارات بسبب إنزلاق شاحنات النقل وتلف المواد الغذائية. لقد أغلقت الكثير من المنشآت الإقتصادية والتجارية وسرح عامليها، كما توقفت 15 مستشفى تماماً عن العمل، وانخفضت نسبة امدادات المياة إلى المدينة إلى أكثر من 42%، وتدهورت خدمات النظافة بسبب عدم القدرة على ترحيل النفايات. يعاني أيضاً مايقارب عن 4134 طالب من عدم قدرتهم الوصول للجامعة وتوقف البعض عن الدراسة حيث أدى إغلاق المنافذ إلى زيادة مسافة التنقل فعلى سبيل المثال: يستغرق الذهاب من الحوبان إلى وسط المدينة إلى أكثر من 8 ساعات بدلاً عن 15 دقيقة."
ودعى الحزب الجمهوري الاتحادي اليمني المجتمع الدولي والمبعوثين الأممين إلى اليمن رفع الحصار عن مدينة تعز، كما أكد في بيانه أن على المجلس الرئاسي عدم استجداء السلام والتضحية بالقضايا المفصلية ، فالحقوق تنتزع انتزاعاً، ولا تستجدى من جماعة إرهابية لاتقيم قانوناً ولاعرف أخلاقي.
فرغم مرور أكثر من نصف مدة الهدنة الإنسانية المعلنة في شهر إبريل الماضي إلا أن الحصار الخانق المفروض على مدينة تعز ما زال مستمراً بالتزامن مع تصاعد أعمال القصف، وقنص المدنين، واستهداف الأحياء السكنية، وسقوط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح خلال أيام الهدنة.
كما دعى الحزب ابناء مدينة تعز إلى زحف سكاني يفتح الطرق والمعابر، ويهد الحواجز. ويؤكد على أن مكان المليشيات الحوثية الإرهابية السجن والمحاكمة على جرائم الحرب التي اقترفتها ضد اليمنيين. فهم المعرقل الوحيد لكافة عمليات السلام وفشلها جميعاً.
ودعى الحزب قياداته وقواعده بالمحافظة إلى الاحتشاد يوم غد الأربعاء والمشاركة مع كافة المكونات السياسية والحزبية ومنظمات المجتمع المدني في المظاهرة الحاشدة التي تقودها السلطة المحلية بمحافظة تعز من أجل رفع الحصار عن مدينة تعز.