byanat

د. منصور القدسي

القطط السمان في أحزاب تعز بمواجهة مرضى السرطان

2022-02-28

أن يتفق الناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي من أنصار حزبي الإصلاح والناصري في تعز بادرة طيبة  كادت تدعونا  للتفاؤل  في سبيل توحيد الصف الجمهوري لمواجهة مليشيا الحوثي. لكن الصدمة التي تبخر فيها ذلك التفاؤل الجمهوري عقب معرفتنا  بسر ذلك التوحد ...

 

مصدوم جدا بعد معرفتي بكلمة سر ذلك التقارب وشفره قيادة المعركة مشتركة ضد مرضي السرطان بالمدينة المنكوبة لخدمة مخططات القطط السمان لفي الحزبين من أجل الاستحواذ علي إيرادات المحافظة.... حيث حركت القطط السمان مخالبها في المعركة  وعملت مايشبه (ولولوة)  لرفع معنويات جيوشها الالكترونية بمواقع التواصل لمواجهة المحافظ عند محاولته ممارسة حقه القانوني في تعزيز إيرادات السلطة المحلية من خلال التعاقد مع مركز الامل لعلاج مرضي السرطان  في  تاجير  منتزه التعاون  بمبلغ ستة مليون ريال شهريا ومبلغ مماثل لحديقة  جاردن سيتي ....

 

  من يصدق ان  إيرادات منتزه التعاون من خلال تاجير قاعاته للمنظمات والجمعيات بالدولار لصالح نافذين موالين لحزب الإصلاح عند افتتاحه. و قبل ان تتحول تلك المنظمات لقاعات فندق تاج شمسان ويسعي حاليا احد قيادته البارزه لاستئجاره بمبلغ بخس ..فيما حديقة  حديقة جاردن سيتي كانت مستاجرة بستمائة الف ريال شهريا   لصالح مستثمر محسوب علي الحزب الناصري من قبل الحرب و  بموجب عقد رسمي بالظاهر  بينما بالخفاء تلتهم افواه  القطط السمان ااضعاف ذلك المبلغ ومقربين منه يؤكدون ذلك ...

 

 تلك الحقيقة المرة بلا رتوش فالحديقة بمبلغ بخس مع مستثمر ناصري ما اثار شهية  الاصلاح للاستحواذ علي المنتزه ...نعم  يريد نصيبه من الكعكة مو هو ناقص علي حزب سبعة نفر ..... مع احترامي وتقديري  للشرقاء داخل الحزبين ...

لكن استفزني السلاخ الرخيص  الذي وحد الجيش الالكتروني الحزبين لاول مرة في معركة ما يسموه مواجهة الفساد بتمويل من القطط السمان داخل الحزبين بالطبع   فقادني  ذلك التقارب المفاجئ  للبحث عن السر  فكانت الصدمة التي دفعتني لكل هذا الوضوح لوضع النقاط علي الحروف ... 

 

فالسلل الإغاثية وتوظيف معاناة الجرحي لتحقيق مكاسب سياسية رخيصة قلنا تعبر ما علينا لكن الوقوف بوجه مرضي السرطان مرة واحدة هذه كبيرة والله وتحت كذبة  مكافحة الفساد وراحة المواطنيين  بتعز هذه عادها آفة كبيرة وجديدة  والصمت حيالها جرم ما بعده جرم ...

 

جميعنا يعرف أن المنتزه اصبح شكل خدمي بلا مضمون ترفيهي  حقيقي وبالكاد انتزعه  المحافظ السابق امين محمود من مخاالب القطط السمان واعاده  لحضن الدولة  وكنا شاهدين علي تلكم الزفة والمناقرة بين ناشطي الحزبين توقع المواطنيين بالمدينة حينها إن تسفر تلك المناقرة الحزبية والتنافس والسباق  الحزبي المحموم  لتسجيل موقف لصالح الدولة  سيقودهم لتحويل المنتزه  الي منتجع عالمي .... وللاسف لم يتمخض  الجيل ويلد فارا  كما هو معروف بل تمخض فولد قطط سمان هذه المرة قادت المنتزه  لوضعه البائس....

 

 ولما  قام نبيل شمسان  يريد يحسن مستواه الخدمي بتاجيره لمركز الأمل لعلاج مرضي السرطان وعاده اشترط الله يسامحه إنه كل الأنشطة الرسمية والثقافية والسياسية والاحتفالات بالأعياد الوطنية تعقد فيه مجانا عشان ما تحنبوه وين تعقدوا انشطتكم الحزبية  ومع ذلك لم يسلم من الولوله حق القطط السمان وتصنيفه فاسد وصاحب رئيس قناة السعيدة القائم باعمال رئيس المركز نيابة عن رجل الاعمال عبدالواسع هائل المتكفل هو و مجموعته التجارية بدعم المئات من  مرضي المركز من المواطنيين بالمحافظة والمحافظات المجاورة   ومعهم قناة السعيدة  مخصصة اعلانات مجانية بعشرات الآلاف من الدولارات شهريا  من اجل  توفير خدمة طبية ملائمة  للمرضي  وتعمل علي تشييد  مستشفي نموذجي بمئات الملايين في عدن  لعلاج مرضي السرطان... ورغم كل تلك الجهود الكبيرة  اللي المفترض تقوم بها الحكومة تجاه مواطنيها .....ومن يزور مركز الامل ويشاهد حجم الاهتمام والرعاية  وتوفير علاجات مجانية باهضة الثمن للتخفيف من اوجاع المواطنيين المصابين بالمرض الخبيث يشعر وكانه في دولة خليجية او عظمي  تشرف علي دعم هذا المركز . وليس بيت  الحاج هائل طيب الله ثراه ود.حامد الشميري صاحب السعيدة اسعده الله بخدمة هولاء الغلابة.من المرضي...ورغم كل هذا الجهود العظيمة  تسمع عيال الاحزاب بتعز  يقولوا عنهم لصوص وفاسدين شفتم قلة حيا اكثر من كذا.....ما عد خليتم لعيال المليشيا....

 

عاد الناشطين حق الإصلاح يفجروا  بالخصومة مع الشميري ويعتبروه عفاشي وآمن قومي يتبع عمار. يا الله مش كافي إنه تم العبث بمشروعه الكبير في العسكري عندما كان ناوي قبل الحرب ينقل مقر قناة السعيدة من صنعاء عقب إعلان تعز عاصمة الثقافة ويفتتح لكم  استديو مباشر ومحطة ارسال  من تعز وتصبح أول قناة تبث ارسالها مباشر من تعز .. نسيتم أيام ما كان صوت قناة السعيدة مرتفعا قبل  11 فبراير عندما كانت تستضيف محمد قحطان فك الله أسره في برنامجها المشهور المشهد السياسي وملفات مفتوحة  وكان الأمن القومي منزعج من خطابها الجزئي فيما قنواتكم تولول لصالح القطط السمان ...

 

و.للناصرين هل نسيتم إنه لم تجرؤ أي  قناة يمنية لا رسمية ولا خاصة في فتح ملف اغتيال الشهيد إبراهيم الحمدي سوي قناة السعيدة التي  لا تزال تبث برامجها لكشف خيوط مرتكبي تلك الجريمة البشعة التي يتجرع اليمنيون مرارتها حتي اللحظة .... نسيتم ....  الله يسامحكم  وإلا الحي ابقي من الميت وتنطبق عليكم مقولة  القرش يلعب بحمران العيون ....

 

اذا كنتم نسيتم كل ذلك،  لم ينسي المواطنين بتعز  مظاهراتكم المتكررة في ابتزاز المحافظ بحجة اقتلاع الفاسدين ولما  لعبها صح معكم وبدا  يقلع عداد فساد المحاصصة الحزبية بالمكاتب الحكومية وتغير كل المخالفات التي ارتكبتموها بتعين موالين لكم غير اكفاء  ولا تنطبق عليهم شروط تولي تلك المناصب.... خرجتم الشارع ومواقع التواصل وهات يا ولوله ضده وقلتم هذا عفاشي وعميل لصاحب  مقولة قلع العداد البركاني  وقلتم عنهم مالم يقله مالك في الخمر حد تصنيفهم ب اعداء ومتامرين علي  تعز ...

 

يا الله من متي وقد اصبحت  تعز  مسجلة ببصيرة  باسمكم  وملك خاص للقطط السمان التابعة لكم