النشأة

بدأت فكرة انشاء الحزب من قبل نخبة من الأكاديميين اليمنيين في الداخل والخارج بعام 2012م، من أجل الدعوة إلى نظام الحكم الفيدرالي المتعدد في اليمن نتيجة الصراع السياسي المتأزم حول نظام الحكم اللامركزي باليمن بين الشمال والجنوب، وارتفاع سقف مطالب ابناء إقليم حضرموت، والجند ، وتهامة في استقلالية الحكم المحلي، وانهيار نظام الحكم عقب سقوط النظام السابق برئاسة علي عبدالله صالح في ثورة 11 فبراير2011م الشبابية السلمية. نمت الفكرة بانشاء أول منظمة سياسية لدعم التحول الديمقراطي نحو النظام الفيدرالي باليمن تحت اسم " المنظمة الإتحادية للتنمية الديمقراطية" بعام 2013م، ضمت فيها رموز التوجه الفيدرالي المتعدد من الأكاديميين بالخارج ، وبعض قيادات مؤسسي الأقاليم باليمن: الحراك التهامي السلمي، واللجنة التحضيرية لإقليم الجند، وممثلين عن حضرموت وأعضاء من مؤتمر الحوار الوطني. وبعد ستة أعوام من حرب انقلاب المليشيا الحوثية الإرهابية على مخرجات الحوار الوطني في يوم النكبة 21 سبتمبر 2014م. انطلق البيان التأسيسي للحزب الجمهوري الإتحادي اليمني في ال 26 من سبتمبر 2020م ، نتيجة لغياب الحامل الشعبي والسياسي لراية جمهورية اليمن الإتحادية والنضال من أجل تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الذي أجمعت عليه غالبية القوى السياسية والحزبية والمجتمعية..

 

هل أعجبك الموضوع؟